الشركاء

أسست دراسة مستقبل صحي للإمارات في العام ٢٠١٥ كأول دراسة وطنية في دولة الإمارات العربية المتحدة غرضها معرفة العوامل المسببة لأمراض القلب، والسمنة، ومرض السكري والتي تتضمن مشاركة ٢٠،٠٠٠  مواطن ومواطنة.

ويُشار إلى أن دراسة “مستقبل صحي للإمارات” تتم بإشراف جامعة نيويورك أبوظبي بالشراكة مع “تمكين” بأبوظبي وبالتعاون مع دائرة الصحة – أبوظبي، وشركة أبوظبي للخدمات الصحية – صحة (بما في ذلك مدينة الشيخ خليفة الطبية وبنك الدم أبوظبي و بنك الدم الإقليمي-العين)، ومستشفى زايد العسكري، وجامعة الإمارات العربية المتحدة، جامعة زايد، وجامعة خليفة، وEBTIC، كليات التقنية العليا – الإمارات العربية المتحدة، و هيلث بوينت ، و كليفلاند كلينك أبوظبي ، مركز العاصمة للفحص الصحي  ، و ضمان و جامعة نيويورك الطبية.

فإن الجهود التعاونية لهؤلاء الشركاء تفيد في بناء القدرات البحثية في عدد من المؤسسات الوطنية وكذلك تؤدي هذه المبادرة إلى طريق النجاح. إذا كنت ترغب في معرفة المزيد من المعلومات عن  الشركاء نرجو اغتنام الفرصة لقراءة المعلومات التالية أو زيارة المواقع الإلكترونية لدى الشركاء.

|

قال سعادة محمد حمد الهاملي، وكيل دائرة الصحة في أبوظبي:

” أن توقيع مذكرة التفاهم لدراسة مستقبل صحي للإمارات تعد ركيزة أساسية لبناء مستقبل صحي للمجتمع، حيث ستساعدنا على إيجاد الحلول الجذرية لوقاية المجتمع من الأمراض المزمنة، وتوفير نمط حياة صحي أفضل للأجيال المستقبلية في إمارة أبوظبي ايماناً منا بأن الوقاية خير من قنطار علاج “